طلبة بالمدارس الليبية بتونس عالقون بمعبر وازن ولم يجروا امتحاناتهم

طلبة بالمدارس الليبية بتونس عالقون بمعبر وازن ولم يجروا امتحاناتهم

أفاد مدير المدرسة الليبيية بمدينة الحمامات التونسية الهادي الكوي للأحرار، إن عددا من طلبة المدرسة عالقون منذ أيام بمعبر وازن ذهيبة، ولم يتمكنوا من حضور الامتحانات الجارية في الخارج.

وقال الكوي إن الطلبة الذين حرموا من إجراء الامتحانات سيؤجلون اضطراريا إلى الدور الثاني، بسبب عدم السماح لهم بالدخول، رغم تعاقدهم مع شركة سياحية للحجز في فنادق بجربة وإتمام فترة الحجر الصحي.

ويعيش العديد من العائلات الليبية والأطفال وأصحاب الأعمال، معاناة متواصلة بالمعبر في انتظار السماح لهم بالدخول إلى تونس، يفترشون التراب وفي ظروف معيشية قاسية.