إيرادات 2020 لا تتجاوز 4 مليارات دينار مقابل 19 مليار عام 2019

إيرادات 2020 لا تتجاوز 4 مليارات دينار مقابل 19 مليار عام 2019

لون أحمر ساد مجددا خانة فوائض وعجوزات الإيراد في جدول بيانات مصرف ليبيا المركزي عن الإيراد والإنفاق المنشورة الثلاثاء 11 أغسطس, والتي تغطي الفترة من الأول من يناير وحتى 31 يوليو الماضي.

رسوم النقد الأجنبي 13.5 مليار

المركزي كشف عبر بياناته الحديثة عن إيراد إجمالي لم يتجاوز الأربعة مليارات دينار ، بعجز فاق الملياري دينار مقارنة بالإيراد المقدر والذي يبلغ 5.6 مليار تقريبا، بينما أشارت الأرقام إلى أسباب تدني الإيراد وبقوة، حيث توقف النفط وتعطل دولاراته بالإضافة إلى العجوزات في كل أدوات الجباية الحكومية من ضرائب وجمارك ورسوم خدمات تقف وراء التراجع في إيرادات الدولة..

أما قيمة الرسوم المحصلة عن بيع النقد الأجنبي فبلغت وفقا للمركزي 13.5 مليار دينار، مسجلة تراجعا عن نفس الفترة من العام الماضي من حوالي 14.3 مليار دينار.
وفيما يتعلق بأوجه التصرف فيها, فقال المركزي إن 1.25 مليار دينار منها خصصت لباب التنمية, بينما خصص 12.3 مليار دينار لسد جزء من الدين العام.

نحو مليارين للإنفاق الحكومي

الإنفاق الحكومي, سجل بدروه تراجعا مقارنة بالعام الماضي إلا أنه سجل فائضا بلغ 3.382 مليار دينار تقريبا وفقا للمركزي, حيث بلغ إجمالي الإنفاق 19.077 مليار دينار تقريبا مقارنة بإنفاق قدر في الترتيبات المالية بحوالي 22.459مليار دينار.

847 مليون لمجابهة كورونا

هذا ولم تخل بيانات المركزي من تفصيل ما أنفق على ملف كورونا, حيث كشف عن بلوغ إجمالي الإنفاق لمجابهة الجائحة 847 مليون دينار، وزعت على وزارة الصحة وجهاز الطب العسكري والإمداد الطبي وجهاز الإسعاف والطوارئ، بالإضافة إلى البلديات والمجالس المحلية والسفارات والقنصليات الليبية في الخارج.

إذن أرقام تعكس حجم التحديات التي تواجه الاقتصاد الوطني في ظل توقف تدفق صادرات النفط بشكل شبه كلي منذ يناير الماضي، وما تبعها من تقييد للأدوات النقدية وتراجع مستمر في الإيرادات السيادية غير النفطية.