كورونا.. تفاقم الإصابات ووصول المشغلات الناقصة وعداد الوفيات متواصل

كورونا.. تفاقم الإصابات ووصول المشغلات الناقصة وعداد الوفيات متواصل

استمر تسجيل إصابات مرتفعة بكورونا تتجاوز حاجز المئة بشكل شبه يومي في شهر أغسطس الجاري حتى شارفت أعداد الإصابات في أول تسعة أيام من الشهر على الألفي إصابة بالفيروس المستجد وليصل إجمالي الإصابات إلى 5541 إصابة، من بينها 4711 حالة نشطة مع تسجيل 710 حالات تعاف ووفاة 120 مصابا بالفيروس.

أرقام قياسية في أغسطس
وشهد التاسع من أغسطس وحده تسجيل 309 إصابات جديدة منها 109 جديدة و200 عينة لمخالطين، وتعافي 19حالة من الوباء العالمي ووفاة 7 مصابين بالفيروس، وشهد اليوم السادس من الشهر تسجيل رقم قياسي بإصابة 404 بالفيروس المستجد.

التعايش مع الوباء
وانتقد المدير العام للمركز الوطني لمكافحة الأمراض بدر الدين النجار قرارات القفل التام والحظر، لافتا إلى أنه ينبغي التعايش مع الفيروس، مع الالتزام بالإجراءات الوقائية المتمثلة في لبس الكمامات والتقيد بالتباعد الاجتماعي في الأماكن العامة والمحلات، في إشارة إلى مكافحة الوباء عبر رفع الوعي المجتمعي.

وصول المشغلات
يتفاقم الوضع الوبائي في كامل البلاد ويؤكد المراقبون الحاجة إلى توسيع الكشوفات العشوائية، وهو إجراء تعذر في المدة الماضية مع نقص المشغلات، إلا أن إعلان وزارة الصحة خلال اليومين الماضيين وصول مشغلات الحمض النووي الخاص بفحوصات فيروس كورونا إلى المطارات الليبية، بعد حديث عن نقصها في المدة الماضية، قد يساهم في وقف الخلافات بين الجهات المسؤولة عن مجابهة الوباء.

فقد تثمر الجهود الرسمية لمكافحة الوباء إذا ابتعدت الجهات المسؤولة عن إثارة الخلافات وتبادل الاتهامات، لتنشغل فقط بدورها في مواجهة انتشار الفيروس طبيا وتوعية المجتمع بمخاطره وطرق الوقاية منه.