عقوبات
عقوبات

بعد عقوبات أمريكية على مهربين ليبيين، باشاغا: العقوبات ستطال بقية الفاسدين

قال وزير الداخلية المكلف في حكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا إن عقوبات الخزانة الأمريكية غيض من فيض، وستضرب الفاسدين الذين ساهموا في تقويض السلام ونشر الفوضى والانقسام في البلاد.

وأضاف باشاغا في تغريدات على حسابه الخاص على تويتر اليوم الخميس، أن وزارة الداخلية على تعاون وثيق بالجهات الدولية المختصة بمكافحة الفساد ورصد عمليات غسل الأموال، مؤكدا أنهم لن يترددوا في فضح الفاسدين مهما كانوا وأينما كانوا وفق تعبيره.

وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات مرتبطة بليبيا على ثلاثة مهربين قالت إنهم يهددون أمن ليبيا إضافة إلى شركة تابعة لهم مقرها في مالطا.

وأوضحت الوزارة في بيان نشره مكتب مراقبة الأصول الأجنبية، أنها أدرجت ثلاثة ليبيين في القائمة السوداء وهم فيصل محمد الوادي ومصباح نورالدين ميلود ومصباح محمد الوادي، إضافة إلى شركة الوفاق بمالطا وسفينة مرايا التابعة لها والتي تم تصنيفها كممتلكات محظورة.

وقالت الوزارة إن هؤلاء الأشخاص عملوا مع شبكة علاقات في شمال إفريقيا وجنوب أوروبا لتهريب الوقود والمخدرات غير المشروعة عبر ليبيا إلى مالطا، مشيرة إلى أن هذه العمليات تمت بين ميناء زوارة والموقع البحري المعروف باسم “بنك هيرد” الواقع خارج المياه الإقليمية لمالطا.