الاتحاد الأوروبي يدعم ليبيا بـ20 مليون يورو ضد كورونا

الاتحاد الأوروبي يدعم ليبيا بـ20 مليون يورو ضد كورونا

أعلن الاتحاد الأوروبي تخصيصه 20 مليون يورو لمساعدة ليبيا في الاستجابة لجائحة كوفيد-19.

وأوضح الاتحاد على لسان بعثته في ليبيا أن هذه الأموال ستساهم في تحسين آليات الكشف والمراقبة الوطنية في مكافحة انتشار فيروس الكورونا، وتعزيز التدابير الوقائية ودعم النظام الصحي الوطني في ليبيا.

وجاء في بيان للبعثة أنه من شأن هذا الدعم المقدم من الاتحاد الأوروبي أن يساعد على وجه الخصوص أكثر المجتمعات المحلية ضعفًا في ليبيا المتضررة من النزاع والنزوح القسري والهجرة، “ومن المتوقع أن يستفيد منه بشكل مباشر ما يقرب من مليون شخص في ليبيا”.

ونوهت البعثة الأوروبية إلى أن الاتحاد بالشراكة مع منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) والمنظمة الدولية للهجرة، سيدعم الاتحاد الأوروبي منع انتشار فيروس الكورونا فضلا عن إنشاء آليات تنسيق وطنية أفضل من أجل الكشف عن تجمعات العدوى ومراقبتها، وتحسين الوعي العام واتخاذ تدابير وقائية فعالة.

وأشار الاتحاد الأوروبي إلى استمراره أيضًا في دعم نظام الصحة العامة في ليبيا والسماح باستثمارات عاجلة في المعدات الطبية ومعدات الحماية الشخصية للعاملين الصحيين الذين هم في الخطوط الأمامية في مكافحة جائحة كوفيد-19.

وجاء عن سفير الاتحاد الأوروبي بليبيا آلن بوجيا أن السلطات الليبية اتخذت سلسلة من الإجراءات ضد وضع كورونا المتفاقم في الأسبوعين الأخيرين غير أن “النظام الصحي في ليبيا بالفعل تحت الضغط بسبب الصراع المستمر منذ سنوات”.

وأوضحتت البعثة أن هذا الدعم الجديد الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي لليبيا هو جزء من مجموعة من برامج المساعدة في إطار ما يعرف بصندوق الاتحاد الأوروبي الائتماني الطارئ للتنمية في أفريقيا.

هذا وأنشئ صندوق الاتحاد الأوروبي الائتماني الطارئ للتنمية في إفريقيا في أواخر عام 2015 لمعالجة الأسباب الجذرية للنزوح القسري والهجرة، “وكان قد نفذ العديد من البرامج لدعم نظام الصحة العامة في ليبيا قبل جائحة كوفيد-19”.