في ذكرى مجزرة حفتر بمرزق.. التجمع التباوي يطالب بالعدالة

في ذكرى مجزرة حفتر بمرزق.. التجمع التباوي يطالب بالعدالة

طالب التجمع التباوي في مناسبة الذكرى الأولى لمجزرة مرزق (من طائرات تابعة لحفتر)، بالمحاسبة وتحقيق العدالة للضحايا.

وحث التجمع في بيان له الأمم المتحدة والمحكمة الجنائية الدولية على الإسراع في إجراء تحقيقات شاملة في الجرائم والانتهاكات المرتكبة بمرزق وكل أنحاء ليبيا.

وتعهد البيان بالمتابعة القضائية للدول المتورطة التي ذكر بعضها ضمنيا في التقارير الدولية، وفق التجمع.

وتابع التجمع التباوي أنه لا يهنأ له بال حتى تحقيق العدالة كاملة غير منقوصة متعهدا بأن دماء الشهداء الطاهرة لن تذهب هدرا.

كما أكد التجمع رفضه القاطع لكل شكل من أشكال “حسم العسكر” وهيمنة العائلة والقبلية.

وشدد التجمع التباوي على أن ثورة فبراير خيار الأحرار وأنها ثورة كل الليبيين رغم “المؤامرة ودسائس محور الشر”.

وكان تقرير للأمم المتحدة صادر في منتصف يناير أكد أن طائرات مسيرة تابع لمليشيات حفتر شنت غارة على تجمع أفراد من التبو أسفرت عن مقتل أكثر من 40 شخصا. كما تبنى المسماري ناطق حفتر حينها هذا القصف الذي طال المدنيين.

في ذكرى مجزرة حفتر بمرزق.. التجمع التباوي يطالب بالعدالة
في ذكرى مجزرة حفتر بمرزق.. التجمع التباوي يطالب بالعدالة