الهندسة العسكرية تدمر أربعة أطنان من الألغام المزروعة جنوب العاصمة

الهندسة العسكرية تدمر أربعة أطنان من الألغام المزروعة جنوب العاصمة

دمرت سرية الهندسة العسكرية التابعة لغرفة عمليات بركان الغضب 4 أطنان من الألغام التي زرعتها مليشيات حفتر جنوب طرابلس.

ونقلت السرية الألغام إلى منطقة مفتوحة في مشروع الهضبة لتدميرها، وضمن إجراءات الاحترازية تراعي آلية التخلص من تلك المخلفات مع الحفاظ على سلامة المدنيين.

وأعلنت في 23 يوليو إدارة الهندسة العسكرية تفجيرها 10 أطنان من مخلفات الحرب والعبوات الناسفة بميدان الرماية التابع للجيش الليبي بمنطقة الهيرة وفق الشروط الدولية المعتمدة في تفجير العبوات الناسفة ومخلفات الحرب.

من جهة أخرى، أكدت الغرفة الميدانية لنزع الألغام بجهاز المباحث الجنائية أن فريق الاستجابة السريعة نزع حتى الآن مفخخات ومخلفات والألغاما من 150 منزل في منطقة صلاح الدين.

هذا وخلفت الألغام التي زرعتها مليشيات حفتر ومرتزقته جنوبي طرابلس أكثر من 40 من المدنيين وأفراد الوحدات المتخصصة في إزالة المتفجرات وعناصر الأمن.