ليفي: دخلت لليبيا بتأشيرة صحيحة عبر صحيفتي وليست من الداخلية

ليفي: دخلت لليبيا بتأشيرة صحيحة عبر صحيفتي وليست من الداخلية

قال الصحفي الفرنسي برنارد ليفي إنه حصل على تأشيرة صحيحة وعادية عن طريق الصحيفة التي يعمل بها لدخول ليبيا، وليست من وزارة الداخلية الليبية.

وأوضح ليفي في تصريح لقناة ليبيا الأحرار، أن زيارته إلى ليبيا جاءت عبر دعوة إلى زيارة مصراتة وترهونة، لكتابة تقارير عن مصراتة والمنطقة الغربية والمقابر الجماعية لصحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية.

ونفي الصحفي أن يكون قد التقى بأي مسؤول في حكومة الوفاق، ومنوها إلى أن لقاءاته اقتصرت على المدنيين، ورجال الشرطة، ومسؤولين بلديين، وأفراد من المجتمع المدني، وفق قوله.

أضاف أنه في ليبيا لكي يدعم الليبيين الذين عانوا طويلا، قائلا إنه شاهد في ترهونة شيئا حطم قلبه، في منطقة واسعة تحوي عديدا من الضحايا المدنيين والأطفال أيديهم مكبلة ودفنوا في مقابر جماعية، “وأنا هنا لأوثق ذلك”، وفق قوله.

وردا عن ماهية الجهة التي أدخلته لليبيا، قال إنه يجب “عليكم سؤال الحكومة، لدي دعوة لزيارة مصراتة وترهونة ومدعو من قبل ليبيين وأنا معهم اليوم”، مؤكدا أنه لم يلتق بأي مسؤول من الحكومة.

وأعرب كذلك ليفي في تغريدة له عن حزنة وغضبه وتضامن مع أهالي ترهونة موضحا أنه يوثق الجرائم بالمدينة في تقرير له بعنوان “حقول الموت” وأنه سينشر قريبا.