تايمز أوف مالطا: فاليتا تعمل مع أنقرة لإحلال الاستقرار في ليبيا

تايمز أوف مالطا: فاليتا تعمل مع أنقرة لإحلال الاستقرار في ليبيا

أكدت صحيفة تايمز أوف مالطا أن فاليتا دخلت في شراكة مع أنقرة لإحلال الاستقرار في ليبيا والحد من تدفق المهاجرين الفارين من شمال إفريقيا.

ونقلت الصحيفة عن مصادر حكومية قولها إن سياسة مالطا بشأن ليبيا تتماشى الآن مع سياسة الحكومة التركية بعد شهور من المناقشات المطولة والجهود الدبلوماسية، وقالت إن مالطا تدعم حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا برئاسة فائز السراج.

وأشارت تايمز أوف مالطا إلى أن وزير الداخلية المالطي بايرون كاميليري أعرب عن أمله، خلال لقاء نظيريه التركي والليبي في أنقرة الأسبوع الماضي، أن تدعم تركيا حكومة الوفاق للحد من نشاط المجموعات المسلحة التي تعمل على طول الساحل الليبي الغربي.

وشهدت أنقرة في 21 يوليو قمة ثلاثية ضمت وزير الداخلية فتحي باشاغا ووزيز الدفاع خلوصي أكار ووزير الداخلية المالطي بويرون كاميلاري، من أجل خطط تعزيز الاستقرار في منطقة حوض المتوسط.

وجاء عن باشاغا حينها في مؤتمر صحفي أن الاجتماع جاء لتعزيز التعاون بين تركيا ومالطا وليبيا في مجال مكافحة الهجرة غير النظامية والجريمة المنظمة ومكافحة الإرهاب وتطوير القدرات الأمنية.

وصرح في منتصف يوليو وزير خارجية مالطا إيفاريست بارتولو بأنه ينبغي لأوربا أن لا تكون منافقة تجاه ليبيا وأن تكون منصفة وألا تكيل بمكيالين مضيفا أنه بالتأكيد لا “نؤيد وصول الأسلحة إلى ليبيا”، وأن حظر توريد الأسلحة إلى ينبغي أن يشمل جميع الطرق البرية منها والجوية، لا فقط تلك الآتية من البحر.

هذا وافتتح في السادس من يوليو رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج ورئيس وزراء مالطا روبيرت آبيلا، مركزا للتنسيق المشترك بين البلدين لمواجهة الهجرة غير الشرعية بالعاصمة المالطية فاليتا.