المكتب الإعلامي: لا علاقة للرئاسي بزيارة برنارد ليفي إلى ليبيا

المكتب الإعلامي: لا علاقة للرئاسي بزيارة برنارد ليفي إلى ليبيا

أوضح المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي أنه لا علاقة للرئاسي ولا علم له بزيارة الصحفي الفرنسي برنارد ليفي إلى ليبيا، وأنه لم يجر التنسيق معه بشأنها.

وأكد المكتب الإعلامي اتخاذ المجلس إجراءاته بالتحقيق في خلفية هذه الزيارة لمعرفة كافة الحقائق والتفاصيل المحيطة به، وأنه ستتخذ الإجراءات القانونية الرادعة بحق كل من يدان بالتورط مشاركا أو متواطئا في هذا الفعل الذي يعد خروجا على الشرعية وقوانين الدولة.

وأصدر المجلس الرئاسي تعليماته المشددة لكافة الأجهزة والإدارات والمنافذ بالالتزام الكامل بالقانون وقرارات المجلس الرئاسي لمنع تكرار أية خروقات مستقبلا؛ بحسب المكتب الإعلامي.

وصرح ليفي لقناة ليبيا الأحرار بأنه حصل على تأشيرة لزيارة ليبيا كصحفي حتى أكتب تقريرا عن مصراتة والمنطقة الغربية بصفة عامة لصحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية.

وأضاف أن تأشيرتة صحيحة للدخول وهي عن طريق الصحيفة التي أرسلته مؤكدا أنها ليست من وزارة الداخلية “لكنها تأشيرة عادية وسليمة”، مضيفا “أنا هنا لكي أدعم الليبيين الذين عانوا طويلا ويجب أن ينتهي كل شيء”.

وتابع: “شاهدت في ترهونة شاهدت شيئا حطم قلبي يوجد منطقة واسعة بالمدينة بها عديد من الضحايا المدنيين والأطفال أيديهم مكبلة ودفنوا في مقابر جماعية وأنا هنا لأوثق ذلك”.