وليامز تدعو لوقف فوري لإطلاق النار

وليامز تدعو لوقف فوري لإطلاق النار

دعت الممثلة الخاصة بالإنابة السيدة وليامز إلى وقف فوري لإطلاق النار.

وحثت وليامز خلال لقاء لها مع رئيس الجزائر عبد المجيد تبون، أن لابد من العودة إلى محادثات اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 من أجل حماية 125 ألف مدني.

وتابعت وليامز أن أولئك المدنيين ما يزالون موجدين في دائرة الخطر، مشددة على ضرورة إلى وضع حد للانتهاك الصارخ لحظر التسليح الذي تفرضه الأمم المتحدة.

نقلت البعثة إشادة الممثلة الخاصة بالإنابة على دور الجزائر في التواصل مع جميع الأطراف الليبية للحث على إنهاء العنف.

كما ثمنت وليامز الدعم الذي تقدمه الجزائر للإسراع في استئناف العملية السياسية التي يقودها الليبيون تحت رعاية الأمم المتحدة.

من جهته، جدد تبون “موقف الجزائر الثابت الداعي إلى ضرورة التعجيل بالحل السياسي للأزمة الليبية”.

وأكد أنه السبيل الوحيد لوقف إراقة المزيد من الدماء والإبقاء على الوضع تحت السيطرة، حتّى “يتمكن الشعب الليبي من إعادة بناء دولته في إطار الشرعية الشعبية، وبما يضمن وحدته الترابية، وسيادته الوطنية، بعيدا عن التدخلات العسكرية الأجنبية”.