منظمة التضامن تسجل قرابة ألفي ضحية للعدوان بـ2020
منظمة التضامن لحقوق الإنسان

منظمة التضامن تسجل قرابة ألفي ضحية للعدوان بـ2020

برصدها 1.982 ضحية، ما بين قتلى وجرحى ومعتقلين أو أسرى، نتيجة الاشتباكات المسلحة في ليبيا منذ مطلع العام جلهم وقعوا في طرابلس.

وجاء عن المنظمة أن نسبة المتقاتلين بلغت 61% من بين الضحايا، بينما وصل عدد الضحايا المدنيين 765 ضحية، من بينهم 86 طفلا.

كما لقي 1.353 شخصا مصارعهم أي ما نسبته (68%) من الإجمالي، ووصل عدد الجرحى إلى 466 جريحا أي (24%) وأما ضحايا الأسر والاعتقال فعددهم 163 شخصا خلال فترة هذا التقرير.

وأوضح التقرير أن شهر أبريل كان الأكثر عنفاً بعدد 668 ضحية، وقد مثل نسبة 34%من إجمالي الضحايا خلال الستة أشهر الأولى من السنة.

كما نوه التقرير إلى أن 468 شخصا لقوا مصارعهم خلال شهر أبريل بسبب التصعيد الخطير في المواجهات المسلحة في مدينتي طرابلس وسرت.

وتوزعت الحوادث على مختلف المناطق بليبيا وتصدرت مدينة طرابلس إحصائية عدد الضحايا بـ949 ضحية، والذي شكل أكثر من ثلثي إجمالي ضحايا المواجهات المسلحة في ليبيا خلال فترة التقرير، وفق المنظمة.

وأشارت المنظنمة ألى انه وقع خلالها 534 مدنيا، بينهم 40 امرأة و66 طفلا ضحايا لهذه المواجهات، تليها سرت بعدد 479 ضحية (24%) من إجمالي ضحايا الستة أشهر الأولى.