مكافحة الأمراض: علاج مصابي كورونا عبر نقل بلازما المتعافين حقق نتائج جيدة في أول حالتين

مكافحة الأمراض: علاج مصابي كورونا عبر نقل بلازما المتعافين حقق نتائج جيدة في أول حالتين

أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض عن اعتماد معالجة الحالات النشطة بنقل بلازما دم المتعافين من الوباء؛ مؤكدا نجاح عملية النقل وتحقق نتائج وصفها بالإيجابية؛ حيث بلغ السبت إجمالي الإصابات بفيروس كورونا المستجد؛ 1866 إصابة، من بينها 1400 حالة نشطة، مع تسجيل 418 حالة تعاف، ووفاة 48 مصابا بالوباء.

إيجابية نتائج أول حالتين
قد يصب تعافي مصابين سابقين بالوباء في مصلحة بقية المصابين بالفيروس، الذين لا يزال الوباء نشطا لديهم وذلك عبر استخدام بلازما دم المتعافين من الفيروس لمعالجة المصابين؛ حيث أعلن المركز الوطني أن نتائج حقن أول حالتين ببلازما دم المتعافين كانت إيجابية؛ مشيرا إلى أن اللجنة العلمية بالمركز لديها الخبرة الكافية في عمليات نقل بلازما دم المتعافين، وذلك من خلال استخلاص عينات بلازما الدم من المتعافين من الفيروس بعد اختبار مستوى الأجسام المضادة بالبلازما لتحقن بها الحالات الحرجة من المصابين ببلازما.

التبرع بالبلازما
وناشد المركز الوطني لمكافحة الأمراض كل المتعافين من فيروس كورونا؛ المبادرة بالتبرع بالبلازما لمساعدة المرضى المحتاجين للبلازما المناعية مع تأكيده أن الشخص الذي يثبت تماثله للشفاء يمكنه التبرع ببلازما الدم ثلاث مرات شهريا؛ مشيرا إلى إمكانية معالجة شخصين مصابين بالفيروس باستخدام بلازما دم شخص متعاف واحد.

وقد يفتح نجاح عملية نقل بلازما دم المتعافين إلى الحالات النشطة وما تحقق من نتائج وصفها المركز بالإيجابية جدا يفتح نافذة الأمل للمصابين بوباء كورونا في عموم البلاد وقد يكون مفتاحا لأبواب الشفاء للمرضى؛ كما أنه ربما يكون مؤشرا على أن السيطرة على الوباء العالمي باتت ممكنة في ليبيا.