برلين وروما وباريس تهدد بفرض عقوبات على المتدخلين في ليبيا

برلين وروما وباريس تهدد بفرض عقوبات على المتدخلين في ليبيا

أعلنت فرنسا وألمانيا وإيطاليا، استعدادها للنظر في احتمال فرض عقوبات على الأطراف الأجنبية التي تنتهك حظر الأسلحة المفروض على ليبيا.

وحثت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي في بيان مشترك لهم، حثوا الأطراف الأجنبية على وقف تدخلها المتزايد في ليبيا واحترام حظر الأسلحة الذي فرضه مجلس الأمن الدولي بشكل كامل.

وأكد قادة الدول الثلاث استعدادهم لفرض عقوبات في حال تواصل خرق الحظر بحرا أو برا أو جوا، وتطلعهم إلى المقترحات التي سيطرحها الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والأمن جوزيب بوريل في هذا الصدد.