المشري: لا نثق بمن هاجم طرابلس والإمارات مخربة لأوضاعنا

المشري: لا نثق بمن هاجم طرابلس والإمارات مخربة لأوضاعنا

قال رئيس المجلس الأعلى للدولة السيد خالد المشري إن الطرف الذي هاجم طرابلس وعطل ملتقى غدامس لم يعد موثوقاً وغير مقبول على طاولة المفاوضات.

واضاف المشري أن الحل في ليبيا يجب أن يكون ليبيا ليبيا، منوها لاعتقاده بأن عقيلة صالح لم يعد يمثل مجلس النواب فهناك 60 عضواً موجودون في طرابلس.

وأشار المشري في لقاء مع قناة الجزيرة مباشر إلى أن الإمارات من أكثر الدول التي تسعى لتخريب الأوضاع في ليبيا، مؤكدا حيازتهم معلومات بتورط الإمارات في قصف مواقع في ليبيا، وكذلك محاولات ضرب العملة المحلية، ووقف إنتاج النفط.

وتابع أن المشكلة الأساسية مع إمارة أبو ظبي بالتحديد وأبناء بن زايد الذين يريدون السيطرة على اقتصاديات العالم وعلى الموانئ تحديدا وتحطيم أي قوة يمكن أن تكون منافسة، وهي تريد الاحتكار المطلق، كون ليبيا مالكة لخمسة موانئ مهمة.

كما نوه المشري لوجود تواصل مع البعثة الأممية لاستئناف الحوار بين مجلس الدولة ومجلس النواب ومحاولة التئام مجلس النواب بشكل أو بآخر لإسكات البنادق والعودة للمسار السياسي.