ليبيا

الكوني يناشد الليبيين التحاور لإنقاذ بقية الوطن

ناشد النائب المستقيل في المجلس الرئاسي موسى الكوني الأطراف الليبية الجلوس والتحاور من أجل الوطن وصون ترابه.

وناشد الكوني في رسالة له جميع الأطراف قائلا: أناشدكم باسم الثكالى والأرامل وكل من فقد عزيزا وباسم الشهداء الأبرار، أن تتحاورا لتفكيك الأزمة وإنهاء الصراع وطي الخلافات وإن كبرت.

وتابع النائب في الرئاسي أن الحديث عن الحوار يبدو صعبا وشكائكا مستدركا بأنه يسهل عندما نجعله أداة وطنية لقطع الطريق أمام الخراب والإفلاس والانقسامات.

وأضاف الكوني أن السلام يصنعه الحكماء والشجعان وأن الجنوح للصلح مع الشقيق نصر وشجاعة تاريخية.

وزاد العضو بالرئاسي أن الأولى بتلك الإسهامات الجبارة التي صارت حكرا على الحرب والدمار وتصفية الحسابات أن توظف باتجاه قواسمنا المشتركة، “القاضية بذاتها على كل خلاف قد تنصبه الظروف بيننا”.

وواصل: “ماذا سنخسر إذا التقينا وبحثنا اليد في اليد، عن حل ليبي خالص لوجه الوطن، بعيدا عن حلول الخارج، أو تراضيهم بشأننا، وقد جعلوا من قضية ليبيا أحجية ومتاهة، أضاعونا وأضاعوا البلد خلاللها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق