ليبيا

تشاويش أوغلو: لا مفاوضات مع حفتر قبل انسحابه من سرت والجفرة

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو، إن على حفتر الانسحابَ من سرت والجفرة ومن ثم يكون الجلوس على الطاولة وإعلان الهدنة.

وأكد أوغلو في تصريحات صحفية أن حفتر لا يملك حلولا دبلوماسية ولا خريطة واضحة للمضي قدما لذلك، ومن حق حكومة الوفاق عدم تصديقه.

وأوضح وزير الخارجية التركي أن المساعي مستمرة من أجل التوصل إلى حل دبلوماسي في ‎ليبيا، مشيرا إلى أن فرنسا والإمارات و مصر أخلت بالقرارات الأممية الخاصة بالوضع في ‎ليبيا.

وجاء عن تشاويش أوغلو أن تركيا ترغب في الحل السياسي في ليبيا وتريد وقف إطلاق النار هناك، لافتا أنه بعد هذه الخطوة يمكن الحديث والتخطيط للحل السياسي.

وورد عن وزير الخارجية التركي أن أنقرة تتبادل وجهات النظر على مستوى الخبراء مع مصر بشأن مذكرة التفاهم لترسيم الحدود البحرية مع ليبيا.

ولفت تشاويش أوغلو إلى أن بلاده ستبدأ التنقيب بشرق المتوسط وفقا لاتفاقية مع ليبيا “ومستعدون للعمل مع شركات من دول أخرى”.

وصرح وزير الخارجية التركي في مقابلة مع صحيفة مع الفاينانشيال تايمز البريطانية حديثة، أن حكومة الوفاق اشترطت تحرير سرت والجفرة وعودة مليشيات حفتر إلى حيث كانوا في ألفين وخمسة عشر، للقبول بوقف إطلاق نار دائم في ليبيا.

وأكد أوغلو أن تركيا ترى شروط الحكومة الليبية، شرعية ومعقولة، وأنها ستدعم استئناف هجومها ضد ملشيات حفتر إذا لم تتراجع عن سرت، مشيرا إلى أن روسيا قدمت عرضا لوقف إطلاق النار خلال محادثات في إسطنبول الشهر الماضي، لكنه قوبل بشروط حكومة الوفاق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق