باشاغا بمؤتمر مكافحة الاتجار بالبشر: ليبيا تركت وحيدة بملف الهجرة

باشاغا بمؤتمر مكافحة الاتجار بالبشر: ليبيا تركت وحيدة بملف الهجرة

أكد وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا أن ليبيا تركت وحيدة في مواجهة ملف الهجرة غير الشرعية ما كلفها ذلك أعباء مالية كبيرة.

وأضاف باشاغا في مؤتمر “مكافحة شبكات الإتجار بالمهاجرين والإجراءات الوقائية لمنع تدفق المهاجرين”، أنه لايزال الاتحاد الأوروبي دون رؤية واضحة وموحدة تجاه مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وتابع الوزير عبر الدوائر التلفزيونية الاثنين أن ليبيا لديها اقتراح مشاركة دول جنوب السودان وتشاد والنيجر ومالي في ملف مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وشدد على ضرورة توحيد إستراتيجية واضحة للتعامل الأمني في ملف الهجرة غير الشرعية باعتبار أن ليبيا هي مفتاح استقرار المنطقة بالرغم من وجود شبكات منظمة لتهريب المهاجرين تتربص بليبيا.

وأشار باشاغا في كلمته إلى أن ليبيا طلبت من الاتحاد الأوروبي مدها بمعدات الرقابة الإلكترونية لمراقبة حدودها.

وأبدى الوزير استعداد بلاده للتعاون مع الإتحاد الأوروبي في مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة.

هذا، وشارك في هذا المؤتمر عبر الدوائر التلفزيونية وزراء داخلية إيطاليا وفرنسا وإسبانيا وألمانيا وتونس والجزائر والمغرب وموريتانيا والمفوض الأوروبي للشؤون الداخلية للاتحاد الأوروبي والمفوض الأوروبي للحدود والتوسع للاتحاد الأوروبي.