تقارير

الكهرباء… توقف 5 وحدات توليد وتحذيرات من إظلام تام

أعلنت الشركة العامة للكهرباء عن توقف خمس وحدات توليد بمحطة جنوب طرابلس، جراء اشتعال النيران بالمكب الملاصق للمحطة، والذي أدى لإقفال مصفيات الهواء، وخروج تلك الوحدات عن الخدمة.

الصيانة
وقال مدير محطة جنوب طرابلس إن العمل جار على تغيير مصفيات الهواء لوحدتي توليد ،حيث تبلغ تكلفة تغيير المصفيات لكل وحدة توليد 100 ألف يورو ،مشيرة إلى أن عدد المصفيات التي سيتم تغييرها لكل وحدة توليد ثمانمائة مصفي هواء، وفق قولها.

وناشدت الشركة كافة الجهات المختصة ضرورة إيجاد بديل للمكب وبشكل عاجل، حتى يتسنى للعاملين بالمحطة تشغيل الوحدات والمساهمة بأكثر من 500 ميجاوات لدعم الشبكة الكهربائية.

وضع الشبكة
وقالت الشركة العامة للكهرباء إن وضع الشبكة الكهربائية حرج جدا، مشددة على ضرورة دخول كافة المدن والمناطق في عملية طرح الأحمال اليدوي.

وحذرت شركة الكهرباء من الدخول إلى محطات الكهرباء وإرجاع الأحمال بالقوة كون ذلك سيسبب انخفاضا في التردد وقد يؤدي إلى حدوث إظلام تام.

وناشدت الشركة الجهات المختصة بوضع حلول جذرية لمشاكل رفض طرح الأحمال والتعديات على مكونات الشبكة حتى تستطيع الشركة تنفيذ خطة طرح الأحمال يدويا بالتساوي على كافة المناطق.

خروج 3 وحدات
وكانت الشركة قد أعلنت السبت خروج ثلاث وحدات توليد بمحطة كهرباء جنوب طرابلس الغازية بقدرة إجمالية تبلغ 240 ميجاوات.

وأكدت الشركة أن خروج الوحدات الثلاث تسبب في انخفاض حاد في تردد النظام؛ مبينة أن الفنيين يعملون على تجنب حدوث إطفاء عام وأن العمل جار على إرجاع وحدات التوليد للخدمة وتشغيل محطات التحويل تدريجيا.

أسباب الأزمة
ترجع الشركة أزمة الكهرباء إلى تهالك المحطات والبنية التحتية ونقص مواد التشغيل من زيت وغاز، إلى جانب تحديات أمنية من اختراقات واستهدافات متكررة للمحطات وسرقة الكوابل والأسلاك من قبل جهات مسلحة مجهولة.

اتهامات للشركة
من جانبهم يتهم المواطنون الشركة بالفساد والعجز عن حل الأزمة التي طالت رغم المبالغ المالية التي صرفت للشركة لمعالجة المشاكل ، والتي لم تؤد إلى أي نتيجة إلى حد الآن.

ويقول المواطنون إن مشكلة الفساد المستشري في وزارات الدولة ومؤسساتها من أهم أسباب فشل مشاريع التنمية والخدمات في ليبيا، وفي مقدمتها قطاع الطاقة، وما لم تتخذ حكومة الوفاق إجراءات رادعة بحق الفاسدين في شركة الكهرباء فإن هذا القطاع لن يشهد أي تحسن.

وتعتبر مشكلة الكهرباء مشكلة متجددة,, هي ليست وليدة اليوم واللحظة، قد تكون الحروب هي من زادت حدتها، وأوضحت تجليات إشكالياتها… بيد أنها مشكلة قائمة، لم تنجح إدارة الشركة العامة في حلحلتها، ولا حتى التقليل من حدة تبعاتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق