رفع القوة القاهرة عن صادرات النفط وسط ترحيب دولي

رفع القوة القاهرة عن صادرات النفط وسط ترحيب دولي

تتالت ردود الفعل الدولية المرحبة بإعلان المؤسسة الوطنية للنفط رفع القوة القاهرة عن جميع صادرات النفط من ليبيا، حيث أكدت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز ضرورة عدم وضع أي عراقيل أمام تدفق النفط ودعت إلى إنفاق إيراداته بشفافية ومهنية.

تعزيز التفاهم بين الليبيين
ودعت السفارة الأمريكية في ليبيا دعت إلى التعاون مع البعثة الأممية لضمان عدم اختلاس الإيرادات النفطية والحفاظ عليها، وأكدت أنها ستواصل دعم الشفافية المالية في ليبيا، من خلال الحوار الذي تقوده الأمم المتحدة وستعمل على تعزيز التفاهم بين الليبيين بشأن التوزيع العادل لهذه الإيرادات.

ورحبت إيطاليا هي الأخرى برفع القوة القاهرة عن صادرات الخام، وقالت إن ما أقدمت عليه المؤسسة الوطنية للنفط خطوة أولى في اتجاه إعادة إنتاج النفط بشكل كامل في جميع أنحاء البلاد، وهو شرط أساسي حتى تتمكن ليبيا من المضي في مسار الاستقرار والمصالحة الذي حددته عملية برلين.

دعم الجهود الليبية والأممية
وأكدت السفارة الإيطالية في ليبيا أنها ستواصل دعم الجهود الليبية والأممية نحو هدف التوزيع العادل والشفاف لموارد ليبيا لصالح الشعب الليبي فقط، وذلك بالنظر إلى الأضرار الجسيمة التي لحقت بقطاع النفط جراء الإغلاق، والتي أدت بدورها إلى تفاقم الظروف الإنسانية الصعبة في البلاد.

ولم تخرج السفارة الكندية في ليبيا عن هذا السياق، حيث رحبت في بيان لها برفع المؤسسة الوطنية للنفط القوة القاهرة، وأكدت دعمها لموظفي المؤسسة الذين يعملون على مجابهة التحديات التقنية، والمواطنين الليبيين الذين يعتمدون على عائدات النفط التي يجب توزيعها بشكل عادل وشفاف وفق تعبيرها.

الانخراط في حوار الأمم المتحدة
ورحبت بريطانيا بخطوة المؤسسة الوطنية للنفط، ودعت جميع الأطراف إلى الانخراط في الحوار الذي تقوده الأمم المتحدة للتوصل إلى إجماع ليبي على التوزيع العادل لإيرادات النفط والغاز وتعزيز الشفافية، وقالت إن رفع القوة القاهرة عن صادرات الخام خطوة مهمة نحو تحقيق تسوية سياسية دائمة.

وكانت فرنسا أكبر داعمي حفتر والتي باركت كل تحركاته، أول المرحبين بخطوة المؤسسة الوطنية للنفط، وأكدت رفضها عسكرة المنشآت النفطية وأهمية الحفاظ على حياد المؤسسة النفط وسلامة جميع موظفيها، ودعت هي الأخرى إلى التعاون مع البعثة الأممية في إدارة عائدات النفط بشكل شفاف.