حرس (حفتر) بالمنشآت يمنع ناقلة نفط من دخول ميناء السدرة
المؤسسة الوطنية للنفط

حرس (حفتر) بالمنشآت يمنع ناقلة نفط من دخول ميناء السدرة

قالت المؤسسة الوطنية للنفط إن جهاز حرس المنشآت النفطية منع ناقلة تابعة للمؤسسة من تحميل النفط الخام من ميناء السدرة.

وأكدت المؤسسة أنهم حاولوا إجراء العمليات الفنية لتحميل الناقلة دلتا أوشن، إلا أن حرس المنشآت لم يسمح للناقلة بدخول الميناء.

هذا وقال رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله إنهم مستعدون لاستئناف تصدير النفط على الفور، داعيا جميع الأطراف لتسهيل عملهم تماشيا مع الإجماع الليبي والدولي وأن المؤسسة مستمرة في مشاوراتها مع الجميع للمضي قدما بما يضمن سلامة العاملين ومرافق المؤسسة الوطنية للنفط.

وأعلنت المؤسسة قبل ذلك استعدادها لرفع القوة القاهرة في ميناء السدرة النفطي، للسماح لناقلة في وضع الاستعداد حاليا في منطقة المخطاف في ميناء السدرة النفطي ببدء تحميل النفط الخام من خزانات الميناء.

وطالبت أيضا مؤسسة النفط في السياق نفسه بمغادرة جميع المرتزقة الأجانب والجماعات المسلحة ميناء السدرة على الفور.

ونوهت المؤسسة إلى الدعم الكامل الذي أبدته مجموعة العمل الاقتصادي بشأن ليبيا في اجتماع حديث لها، للمؤسسة الوطنية للنفط في رفع القوة القاهرة عن صادرات النفط على الصعيد الوطني، في إطار عملية برلين الجارية.

وزادت المؤسسة أن هناك حاجة ملحة لاستئناف الإنتاج في أقرب وقت ممكن لوقف الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية النفطية الليبية وحماية الأصول الحيوية للمؤسسة الوطنية للنفط من المزيد من التدهور والانهيار.

وأشار البيان إلى أن الميناء يتبع امتياز الواحة الذي تتوزع ملكيته إلى المؤسسة الوطنية للنفط (59.18٪) وتوتال (16.33٪) وكونوكو فيليبس (16.33٪) وهيس (8.16٪).