القبلاوي: الجنائية الدولية توافق على إرسال فريق للتحقيق في جرائم حفتر

القبلاوي: الجنائية الدولية توافق على إرسال فريق للتحقيق في جرائم حفتر

قال المتحدث باسم الخارجية الليبية محمد القبلاوي إن المحكمة الجنائية الدولية وافقت على إرسال فريق للتحقيق والتقصي عن جرائم ميلشيات حفتر في ترهونة وجنوب العاصمة طرابلس.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الليبية في تصريحات خاصة لليبيا الأحرار أن المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا رحبت بطلب رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج وتتوقع بدء مهمة الفريق في النصف الثاني من يوليو وتؤكد على ضرورة التعاون مع السلطات الليبية.

ودعا رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج في رسالة إلى المحكمة الجنائية بـ28 يونيو إلى التحرك بشكل عاجل لإرسال فريق التحقيق في الجرائم التي ارتكبتها ميلشيات حفتر، متعهدا باتخاذ كافة الإجراءات وتقديم المساعدة اللازمة.

كما رحب السراج حينها بإعلان المحكمة إجراء تحقيقات في جرائم الحرب التي ارتكبتها ميلشيات حفتر مؤكدا أن الإفلات من العقاب شجع ميلشيات حفتر على ارتكاب مزيد من الجرائم بشكل همجي لم يكن له مثيل منذ جرائم النازية والتطهير العرقي في رواندا والبوسنة والهرسك.

وصرحت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بن سودا في 25 يونيو بأن تحقيقات المحكمة القادمة ستشمل المقابر الجماعية التي عثر عليها مؤخرا في ترهونة بعد طرد قوات حفتر من المدينة.