البعثة الأممية: زراعة مليشيات حفتر للألغام انتهاك للقانون الدولي

البعثة الأممية: زراعة مليشيات حفتر للألغام انتهاك للقانون الدولي

لا تزال الألغام التي خلفتها ميليشيات حفتر والمرتزقة الداعمة له بعد هزيمتها وفرارها من جنوب طرابلس تشكل تهديدا وتخلف المزيد من الضحايا من المدنيين ومن العاملين في إزالة الألغام كل يوم.

انتهاك للقانون الدولي
وأعلنت رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز عن مقتل وجرح 81 مدنيا و 57 من العاملين في إزالة الألغام نتيجة تفجر الألغام التي زرعتها ميليشيات حفتر في الأحياء المدنية وبشكل عشوائي ما قد يشكل انتهاكا للقانون الدولي؛ فيما يمكن اعتباره أول اتهام صريح لحفتر بالمسؤولية عن هذه الانتهاكات.

تخليص ليبيا من الألغام
وأعربت ستيفاني في بيان نشرته البعثة الأممية عن عميق حزنها وأسفها لوفاة اثنين من العاملين في المجال الإنساني في إزالة الألغام جنوب طرابلس؛ مشيدة بشجاعة العاملين في مجال البحث وإزالة الألغام من الهندسة العسكرية والشرطة وهيئة السلامة الوطنية والمنظمات الإنسانية المعنية بمكافحة الألغام؛ مؤكدة استمرار دعم الأمم المتحدة للشركاء الليبيين والمجتمعات المحلية والعاملين في تخليص ليبيا من خطر المفخخات بما في ذلك العبوات الناسفة والألغام والمتفجرات من مخلفات الحرب.

إصابة عامل إفريقي
وأفاد الناطق الرسمي باسم جهاز الإسعاف والطوارئ أسامة علي من جهته بإصابة عامل إفريقي نتيجة انفجار لغم زرعته ميليشيات حفتر بأحد المنازل في منطقة عين زارة الثلاثاء.

أربع إصابات بعين زارة
كما أعلن مركز الطب الميداني الاثنين عن استقبال المستشفى الميداني الكحيلي 3 مدنيين من بينهم امرأتان أصيبوا جراء انفجار لغم بمنطقة عين زارة بإصابات مختلفة في الرأس و البطن و الساقين؛ وإحالتهم إلى المستشفى الجامعي طرابلس قسم الجراحة؛ كما استقبل في نفس اليوم أيضا المواطن الطاهر أحمد عياد الذي أصيب نتيجة انفجار لغم في منطقة عين زاره أثناء حرقه بعض الأعشاب والمخلفات وأحيل بعد إجراء الإسعافات الأولية له إلى المستشفى الجامعي طرابلس.

وفي ذات السياق أعلنت عملية بركان الغضب الثلاثاء عن تسجيل حالتي وفاة وإصابة تسعة أشخاص خلال الساعات 72 الأخيرة نتيجة انفجار الألغام في الأحياء السكنية جنوب طرابلس وطريق المطار.