ليبيا

المرصد السوري: حملة روسية متصاعدة لتجنيد السوريين مع حفتر

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار عملية التجنيد بشكل متصاعد من روسيا لسوريين في كل من درعا والسويداء وحمص والحسكة وحماة ودير الزور للقتال مع حفتر.

وأوضح المرصد أن روسيا تواصل لعبها على الوتر المادي مستغلين سوء الأحوال المعيشية في ظل الانهيار المتواصل بالاقتصاد السوري.

وقال المرصد السوري إن تعداد المجندين ممن وصلوا إلى ليبيا والذين يستعدون للانتقال، بلغ حتى اللحظة 2700 مرتزق من محافظات الرقة وحمص واللاذقية والحسكة والسويداء ودير الزور.

وتابع المرصد أن “مرتزقة” روسيا من الشركات الأمنية الروسية يتقاضون مبلغا شهريا يصل إلى 1000 دولار أميركي.

وجاء في رويترز عن المرصد مطلع الشهر الماضي بعدما قالت إنه يستخدم شبكة من المصادر على الأرض، أنه جرى تجنيد أكثر من 900 سوري من قبل روسيا للقتال في ليبيا في مايو.

ونقلت رويترز في مطلع الشهر نفسه عن خمسة مصادر سورية معارضة ومصدر إقليمي مطلعون، تسارع الحملة الروسية في مايو لتجنيد سوريين للقتال مع حفتر بعد التوقيع على استجلاب مئات المرتزقة.

ويقول مصدر ثالث إن المجندين الجدد هم في إطار دعم روسيا لحفتر، بينهم 300 من منطقة حمص، وفيهم مقاتلون سابقون في الجيش السوري الحر، بحسب أحد مصدري المعارضة البارزين، مضيفا أنه هناك نحو 320 آخرين من الجنوب الغربي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق