"موندافريك" الفرنسية: فشل حفتر أهدر امتيازته لإسرائيل وفرنسا

“موندافريك” الفرنسية: فشل حفتر أهدر امتيازته لإسرائيل وفرنسا

قالت صحيفة “موندافريك” الفرنسية إن حفتر تحالف مع مصر والإمارات وروسيا وفرنسا والأردن واسرائيل من أجل حكم ليبيا، و”لكنه فشل”.

وأضافت الصحيفة أن هذا الفشل أفقد فرنسا واسرائيل الامتيازات التي وعدت بها، ومنها التنقيب على النفط في خليج سرت، واستخدام قاعدة ليبية في تهريب ونقل اليورانيوم والذهب من مالي والنيجر.

وتابعت أن حفتر قرر غزو طرابلس وجنوب ليبيا، بدعم من الائتلاف الأجنبي والطائفة السلفية المدخلية في السعودية، كما توجه حفتر إلى إسرائيل طلبا للمساعدة.

وأكدت “موندافريك” أنه وبعد محادثات مع عملاء الموساد في الأردن عام 2015، تحصل حفتر على مساعدة من سلاح الجو الإسرائيلي

وتابعت أنه ليس مستغربا من نائب رئيس حكومة الثني، عبد السلام البدري أن يصرح لصحيفة إسرائيلية المدة الأخيرة أن حفتر لن يكون أبدا عدوا للدولة اليهودية وأن لديهم عدوا مشتركا هو رجب طيب أردوغان.

هذا وكشفت صحيفة “مكور ريشون” في 11 يونيو عن طلب حكومة الثني (التابعة) لحفتر من (الاحتلال) الإسرائيلي توقيع اتفاقية بحرية، وذلك على لسان نائب رئيس الحكومة المؤقتة عبد السلام البدري في تصريحات للصحيفة المذكورة وهي مقربة من اليمين الإسرائيلي ومؤيدة للمستوطنين في الضفة الغربية.

وجاء في الدعوة رغبة الحكومة الموالية لحفتر في توقيع اتفاقية بحرية مشتركة بالتعاون مع إسرائيل واليونان وقبرص ومصر ولبنان، لتعطيل اتفاقية حكومة الوفاق التي وقعتها مع تركيا، وأن “ليبيا لم ولن تكون عدوة لإسرائيل وهي تأمل دعمها لأنه لهما مصالح مشتركة