استشهاد عنصري إزالة ألغام أثناء فكها

استشهاد عنصري إزالة ألغام أثناء فكها

استشهد اثنان من عناصر منظمة حقول حرة لإزالة الألغام ومخلفات الحروب أثناء عملهم جنوب طرابلس.

وأوضح المكتب الإعلامي أن العنصرين هما حسام مادي وطارق فرحات وقد قضيا خلال تعاملهما مع لغم زرعته مليشيات حفتر ومرتزقة فاغنر في الأحياء السكنية ببلدية عين زارة قبل دحرهم وهروبهم منها.

هذا، واستقبل قسم الإسعاف بالمستشفى الجامعي طرابلس التابع لمركز الطب الميداني والدعم الجمعة شقيقين أحدهما يبلغ 40 سنة والآخر 41 سنة، بعدما تعرضا لإصابات بليغة في القدمين نتيجة انفجار لغم أرضي.

وسجلت أواخر يونيو بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أكثر من مئة قتيل وجريح بينهم عدد كبير من المدنيين جراء الألغام المضادة للأفراد التي زرعت في أحياء جنوب طرابلس.

وكان المركز الليبي للأعمال المتعلقة بالألغام أحصى في يونيو الماضي سقوط أكثر من 110 ضحية بسبب المتفجرات التي زرعتها مليشيات حفتر منذ من يوم 22 مايو.