على حدود ألف حالة.. استمرار إصابة كورونا والوباء يدخل مناطق جديدة

على حدود ألف حالة.. استمرار إصابة كورونا والوباء يدخل مناطق جديدة

تطور الوضع الوبائي
سجل الوضع الوبائي في ليبيا تطورا جديدا عقب توثيق 27 إصابة جديدة من بين 452 عينة جرى فحصها الجمعة في مختبرات طرابلس وبنغازي وسبها ومصراتة وزليتن؛ استمرار تطور الوضع الوبائي المحلي أفقيا ورأسيا في ليبيا خلال الأيام الأولى من شهر يوليو؛ وبلوغ إجمالي الإصابات 918 حالة مؤكدة من بينها 661 حالة نشطة وتعافي 230 حالة ووفاة 27 مصابا بالفيروس المستجد ؛ ينذر بأن يوليو لن يكون أحسن حالا من سابقه.

توسع جغرافي
وأعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض أن 15 عينة من بين العينات الموجبة كانت لحالات جديدة و12 عينة لمخالطين؛ موثقا إصابة حالتين جديدتين في تاجوراء وحالة واحدة في الساعدية و10 حالات في سبها وحالة واحدة جديدة في بنغازي وحالتين جديدتين في هراوة وثلاث حالات في مصراتة وحالتين جديدتين في زليتن وثلاث حالات في مسلاتة وثلاث حالات جديدة في يفرن؛ ما يعني دخول الفيروس إلى مناطق جديدة لم يسبق تسجيل أي إصابات فيها قبل شهر يوليو.

الإجراءات الوقائية
وشدد المركز الوطني لمكافحة الأمراض على ضرورة اتباع الإرشادات الوقائية والاحترازية اللازمة لكبح انتشار فيروس الكورونا بحظر التجول ومنع التجمعات والحجر المنزلي والتباعد الاجتماعي والاستمرار في عمليات التعقيم والتطهير والنظافة الشخصية.

عدم مغادرة المناطق
كما طالب المركز المواطنين في المناطق التي يحدث فيها سريان للفيروس بعدم مغادرة المنطقة حتى تتمكن فرق الرصد والتقصي الوبائي التابعة للمركز من تتبع وحصر المخالطين واستقرار الوضع الوبائي؛ بحسب المركز الوطني لمكافحة الأمراض.

ولم تشهد مدن دخلها الفيروس المستجد سابقا ولا حاليا إجراءات وقائية مكافئة لتمدد الوباء جغرافيا وتزايد أعداد المصابين به ما ينذر بمستقبل غامض للمرض في ليبيا.