سلامة يصرح: "طعنت في ظهري" بمجلس الأمن من داعمي حفتر

سلامة يصرح: “طعنت في ظهري” بمجلس الأمن من داعمي حفتر

قال المبعوث الأممي السابق إلى ليبيا غسان سلامة إن هجوم حفتر الذي دعمته عسكريا كل من مصر والإمارات وروسيا وفرنسا أدى لتوقف عملية السلام التي عملت عليها البعثة لمدة عام.

وأضاف سلامة خلال مقابلة مع مركز الحوار الإنساني أن حفتر حظي يوم هجومه على طرابلس بدعم عدد كبير من أعضاء مجلس الأمن، قائلا إنه طعن في الظهر من غالبية أعضاء المجلس بعد تعاملهم بنفاق مع الأزمة الليبية، وفق تعبيره.

وأوضح المبعوث السابق أن دولا مهمة لم تكتف فقط بدعم حفتر، بل تواطأت عمدا لمنع عقد المؤتمر الوطني في غدامس، مشيرا إلى أن النظام الدولي القائم حاليا متضعضع خصوصا في كل ما يتصل بالتدخل العسكري في النزاعات المحلية.