باشاغا يبحث مع آمر جهاز "الردع" تعزيز أمن طرابلس وترهونة

باشاغا يبحث مع آمر جهاز “الردع” تعزيز أمن طرابلس وترهونة

بحث وزير الداخلية فتحي باشاغا مع جهاز الردع لمكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب سبل تعزيز السيطرة الأمنية خاصة في ترهونة وطرابلس وما جاورها.

واجتمع باشاغا مع آمر الجهاز الرائد عبدالرؤوف كاره في مقره وتناولوا مكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب واستعرضوا خطط التدريب ورفع تأهيل عناصر الجهاز.

وجاء عن الوزارة أن تلك الخطط من المقرر اعتمادها من الداخلية بما يضمن تخريج عناصر أمنية مؤهلة وفق أعلى المستويات في مجال العمل الأمني المتخصص في مكافحة الجريمة المنظمة و الإرهاب.

وثمن الوزير جهود جهاز قوة الردع و شدد على ضرورة الالتزام الدائم بالانضباط والحزم في مواجهة أية تهديدات أمنية تمس أمن الدولة و المواطن.

كما اجتمع باشاغا مع آمري المناطق العسكرية طرابلس الغربية الوسطي في اجتماع لاحق لبحث الإجراءات المتخذة عمليا على أرض والمتمثلة في تأمين المناطق المحررة من أجل عودة المواطنين لمساكنهم ومزارعهم واملاكهم، وفق المكتب الإعلامي للداخلية.

وناقش الحضور عددا من المواضيع والقضايا الأمنية التي من شأنها تعزيز وترسيخ مفاهيم الأمن الشامل لبسط السيطرة الأمنية حتى يشعر المواطن الذي يلمس عن قرب الجهود المضنية التي تبذل من قبل كافة الأجهزة الأمنية لحفظ الأمن.

كما بحث اللقاء التعاون والتنسيق الكامل مع غرفة عمليات البلد الآمن والغرفة الأمنية المشتركة المنطقة الغربية العسكرية فيما يتعلق بالأمور الأمنية من أجل الحفاظ على الأمن والاستقرار داخل المدن والمناطق المحررة.