قنونو: تحرير سرت والجفرة أصبح ملحا بعد تحولها إلى بؤرة للمرتزقة

قنونو: تحرير سرت والجفرة أصبح ملحا بعد تحولها إلى بؤرة للمرتزقة

قال الناطق باسم عملية بركان الغضب محمد قنونو، إن تحرير مدينة سرت ومنطقة الجفرة من المرتزقة الروس والعصابات الإجرامية أصبح ملحا ،ـ إما بشكل سلمي أو عن طريق الحلول العسكرية.

وأوضح قنونو في إيجاز صحفي أن مدينة سرت وقاعدة الجفرة أصبحتا بؤرة تجمع للمرتزقة الأجانب التابعين لفاغنر من روسيا وسوريا.. والعصابات الإجراميةش المحلية المتهمة بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية. بعد طردها من العاصمة طرابلس ومدينة ترهونة ،مشيرا إلى أن سرت تحولت إلى أكثر الأماكن خطورة على الأمن والسلم المجتمعي في ليبيا.

وحمل قنونو مسؤولية تواجد المرتزقة الروس والسوريين والأفارقة .. وسيطرتهم على حقول النفط للأطراف الليبية وبعض الدول العربية والأجنبية التي قال إنها أسهمت في جلبهم وسهلت دخولهم ، وفق قوله.