الوفاق والأفريكوم يتفقان على إنهاء "التدخلات غير الشرعية" في ليبيا

الوفاق والأفريكوم يتفقان على إنهاء “التدخلات غير الشرعية” في ليبيا

اتفق مسؤولو حكومة الوفاق وآمرو مناطقها العسكرية وقيادة الأفريكوم على ضرورة إنهاء التدخلات الأجنبية “غير الشرعية ” ودعم سيادة ليبيا ووحدة أراضيها من أي تهديدات خارجية.

وأضاف وزير الداخلية فتحي باشاغا في تغريدات له، أن المجتمعين أيضا خلصوا إلى ضروة العمل على تفكيك الميليشيات الخارجة عن القانون كونها أحد أسباب عدم الاستقرار ودعم جهود حكومة الوفاق الممثل الشرعي لدولة ليبيا.

وتابع باشاغا أن الهزيمة العسكرية للمعتدي زادت من توافق الآراء مع الولايات المتحدة بأن الحل السياسي هو الخيار الوحيد لحل الأزمة الليبية، مردفا “هذا ما يؤكد أن العقلية الانقلابية العدوانية تهدم ولا تبني”.

ووصف وزير الداخلية الاجتماع بالإيجابي مع السفير الأمريكي ريتشارد نورلاند و قيادة الأفريكوم، لافتا إلى أن وجهات النظر متوافقة بشأن دعم جهود الأمن و الاستقرار والاقتصاد في ليبيا وتعزيز العمل المشترك بين المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني و الولايات المتحدة الأمريكية بالخصوص.

وأفادت القيادة العسكرية للقوات الأمريكية بإفريقيا (الأفريكوم)، الاثنين، بأنها قدمت لحكومة الوفاق وجهة نظرها العسكرية إزاء الأخطار التي يشكلها دعم روسيا لعمليات فاغنر (التي تقاتل مع حفتر).

وأوضحت الخارجية الأمريكية أن سفيرها ريتشارد نورلاند وقائد أفريكوم الجنرال ستيفين تاونسند أكد خلال زيارة تناولا الفرص الحالية لوقف إستراتيجي للعمليات العسكرية من قبل جميع أطراف النزاع، وقدمت قيادة الأفريكوم إحاطة عن الأهمية الاستراتيجية لضمان حرية الملاحة في البحر الأبيض المتوسط.

وقدم السفير نورلاند إحاطة لرئيس المجلس الرئاسي فائز السراج ووزير الداخلية فتحي باشاغا وآمري المناطق العسكرية، حول دعم الولايات المتحدة للجهود الدبلوماسية الجارية برعاية الأمم المتحدة لتعزيز وقف إطلاق النار والحوار السياسي.