ليبيا

الوفاق تخفف تميثلها بالجامعة العربية احتجاجا على ازدواجية معاييرها

أعلنت خارجية حكومة الوفاق خفض ليبيا من مستوى تمثيلها في اجتماع الجامعة العربية حتجاجا على ازدواجية المعايير المعمول بها.

وأوضحت الخارجية في حسابها الرسمي أنه إلى اللحظة لم تعقد الجلسة التي طالبت بها ليبيا منذ أبريل من العام الماضي رغم الحصول على النصاب.

وصرح مندوب ليبيا لدى الجامعة العربية صالح الشماخي في جلسه للمنظمة، أن على من يتقدم بمبادرات للسلام أن يكون على مسافة واحدة من الجميع في ليبيا وألا يتعامل مع الحكومة الشرعية بتصريحات أشبه ما تكون بإعلان حرب على دولة ذات سيادة وعضو في الأمم المتحدة.

وتابع “نؤكد للدول الداعمة لحفتر والآن تدعو للحوار أن مكانكم ساحات القضاءالدولي على ما ارتكبتموه من جرائم حرب و ضدالإنسانية”، مردفا أن من يصرخ بالخط الأحمر نقول له إن ليبيا كلها خطوط حمراء تحددها دماء الشهداء.

وأضاف الشماخي أنه لا يخفى على أحد أن الدول الداعمة لحفتر سهلت وأمنت الدعم اللوجستي لانتقال المتطرفين الإرهابيين والمرتزقة المأجورين إلى ليبيا ومن ضمنهم مرتزقة فاغنر وبعض دول الجوار.

ولفت مندوب ليبيا إلى أنه اليوم بعد تغيير الواقع ودحر العدوان عن طرابلس “بدأنا نسمع من دول داعمة لحفتر دعوات الحوار” بعد أن كانت تعرقل جهود السلام وتجهض مساعي وقف إطلاق النار.

وأكد أن قوات الجيش الليبي “تمكنت من دحر ميلشيات حفتر الإرهابية” وحررت المدن التي كانت تسيطر عليها وكان آخرها ترهونة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق