الهلال الأحمر: وجود أطفال ونساء بمقابر ترهونة يظهر مدى وحشيتها

الهلال الأحمر: وجود أطفال ونساء بمقابر ترهونة يظهر مدى وحشيتها

أعرب الهلال الأحمر عن صدمته من المقابر الجماعية بترهونة ووصف مشاهد العثور على أطفال ونساء وسطها بالمروع.

وأكد بيان للهلال أنه لا يمكن تجاهل هذه الجريمة أو غض الطرف عنها وأن بشاعتها ووحشيتها تجاوزت الأخلاق الإنسانية والدينية والقانونية.

ودان الهلال “جرائم الحرب” التي ارتكبت بحق المدنيين منوها إلى توثيقه للمقابر بالتنسيق مع هيئة البحث عن المفقودين والجهات الأمنية ومكتب النائب العام.

ولفت البيان إلى أن المعلومات المؤكدة تشير إلى أن المقابر التي اكتشفت تتباين في الحجم “وقد وجد البعض منها في أراضي زراعية وبعضها في آبار مياه”.

وأفادت الفحوصات الخاصة بالطب الشرعي، وفق الهلال، بأن هذه الجرائم حدثت إبان تمركز القوات المعتدية على العاصمة بمدينة ترهونة.

وأوضح الهلال اكتشافه ما يزيد عن 8 مقابر وأن البحث جار عن أخرى من المتوقع أن تكون داخل الحدود الإدارية للمدينة إلى جانب تلك في داخل المبردات بمستشفى ترهونة.

وأكدت المنظمة الإنسانية استمرارها في العمل على قدم وساق للتعرف على الضحايا وأسباب الوفاة وإعادة الرفات والجثامين إلى ذويهم بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة.