وسط اختناقه بالأزمة الإثيوبية.. السيسي يهدد الليبيين بالحرب

وسط اختناقه بالأزمة الإثيوبية.. السيسي يهدد الليبيين بالحرب

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أثناء تقفده لوحدات قتالية عسكرية، إن أي تدخل مباشر من القاهرة في ليبيا بات تتوفر له الشرعية الدولية، (في تهديد لافت لليبيين بالحرب بعد اتضاح هزيمة حليفه حفتر).

وتابع السيسي أن تدخل مصر في ليبيا سيكون هدفها حماية الحدود الغربية، وسرعة دعم استعادة الأمن والاستقرار على الساحة الليبية، “باعتباره جزءا من الأمن القومي المصري، وحقن دماء الشعب الليبي”.

وتهدد الرئيس المصري قائلا إن تجاوز سرت والجفرة خط أحمر بالنسبة للقاهرة “ولن يدافع عن ليبيا إلا أبناؤها ونحن مستعدون لتسليح أبناء القبائل وتدريبهم”.

وخاطب السيسي الجيش المصري بأن جاهزيتهم للقتال صارت أمرا ضروريا مشيرا إلى أن تدخلات “غير شرعية” في المنطقة تسهم في انتشار المليشيات الإرهابية، وفق تعبيره.

وتتزامن تصريحات السيسي في وقت تعثرت فيه مفاوضات سد النهضة الإثيوبي، إذ أعلنت القاهرة أمس أنها طلبت من مجلس الأمن التدخل لحل الأزمة.

وجاء في بيان للخارجية المصرية أن القاهرة طلبت من مجلس الأمن التدخل “بغرض التوصل لحل عادل ومتوازن لقضية السد الإثيوبي وعدم اتخاذ أي إجراءات أحادية قد يكون من شأنها التأثير على فرص التوصل إلى اتفاق”.

وتأتي تصريحات السيسي عقب رفض خارجية حكومة الوفاق في رسالة رسمية إلى الجامعة العربية انعقاد دورة غير عادية بشأن ليبيا دعت إليه مصر دون أن تستشيرها فيه، مؤكدة احتفاظها بحق الطعن في أية وثيقة قد تصدر عن أي اجتماع يخالف القواعد والإجراءات التمهيدية.