الأمم المتحدة: الهجوم على طرابلس أدى إلى تدهور الوضع الإنساني

الأمم المتحدة: الهجوم على طرابلس أدى إلى تدهور الوضع الإنساني

أكدت نائبة مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ندى الناشف؛ أن الهجوم الذي شنه حفتر على طرابلس أدى إلى تدهور خطير في حالة حقوق الإنسان والوضع الإنساني في ليبيا.

وأضافت الناشف في كلمة لها أمام مجلس حقوق الإنسان، أن الهجوم على طرابلس أجبر مائتين وخمسة وعشرين ألف شخص على النزوح، مشيرة إلى وجود مليون شخص على الأقل في ليبيا بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

وقالت الناشف إن مفوضية حقوق الإنسان تكرر دعوتها إلى وقف فوري لإطلاق النار، وأوضحت أن إنهاء القتال والعودة إلى المسار السياسي، هو الطريقة الوحيدة لإنقاذ الأرواح وإنهاء معاناة المدنيين في ليبيا.