هيومن رايتس ووتش: حفتر قائد عسكري ليبي متمرد وحشي

هيومن رايتس ووتش: حفتر قائد عسكري ليبي متمرد وحشي

قال المدير التنفيذي في منظمة هيومن رايتس ووتش، كينيث روث، إن الجنرال خليفة حفتر هو قائد عسكري ليبي متمرد وحشي ولكنه مواطن أمريكي أيضا، يمكن مقاضاته في محكمة أمريكية.

وأكد روث في تغريدة على صفحته بتويتر، أن عائلتين ليبيتين قامت بمقاضاة حفتر في الولايات المتحدة بسبب التعذيب والإعدام خارج نطاق القضاء.

وأشارت فعلا صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، إلى أن عائلتين تقدمتا بقضية لمحكمة أمريكية يوم الجمعة الماضي، في محاولة وصفتها الصحيفة بغير العادية لمحاسبة حفتر على الفظائع التي ارتكبها خلال الحرب.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن المحكمة الفيدرالية بولاية فرجينيا استمعت لأقوال السيدة منى صويد والسيد عبد الله الكرشيني، باعتبارهم ضحايا في القضية المرفوعة ضد حفتر، مشيرة إلى أن هذا الأخير ومحاميه تغيبا عن أول جلسة إجرائية ولم يتواصلا مع المحكمة.

وأضافت الصحيفة الأمريكية أن صدى هذه القضية وصل للأوساط السياسية في الكونغرس بسبب استجلاب حفتر لمرتزقة روسيين وارتكابه عددا من جرائم الحرب، وأكدت أن محكمة فرجينيا قبلت القضية بسبب امتلاك حفتر عقارات في المدينة اشتراها بين ألفين وأربعة عشر وألفين وسبعة عشر بقيمة ثمانية ملايين دولار.

وأصدرت في مايو محكمة بالولايات المتحدة الأمريكية أوامر استدعاء بحق خليفة حفتر وصقر الجروشي وعارف النايض ومحمود الورفلي، بشأن دعوى قضائية تقدم بها مواطنون ليبيون ضدهم في الولايات المتحدة لارتكابهم جرائم حرب وتحريض في عدوانهم على طرابلس.