بعد هزيمته.. حفتر: غادرنا المدن إلى الصحراء حماية للمدنيين

بعد هزيمته.. حفتر: غادرنا المدن إلى الصحراء حماية للمدنيين

قال بيان رسمي لحفتر إن مليشياته غادرت المدن إلى الصحراء والأراضي المفتوحة من أجل حماية المدنيين، وذلك بعد تكبيده هزائم فادحه وطرد من المنطقة الغربية.

وبرر حفتر هزائمه بالتدخل التركي وقال إنهم وصلوا إلى مرحلة فاصلة من أجل السيطرة على العاصمة وأن أنقرة هي التي أفشلت حسمه للمعركة.

وأكد البيان إعادة تشكيل غرفة عمليات المليشيات الرئيسية وتكليف ضباط قال إنهم سيكونون قادرين على التفاعل مع المعركة ومتغيراتها.

وطرد الجيش الليبي مليشيات حفتر من المنطقة الغربية بعد انتصارات متلاحقة أبرزها تحرير كامل الحدود الإدارية لطرابلس، ومدينة ترهونة، وكامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة الوطية الجوية، وبلدات بالجبل الغربي.

من جهة أخرى يتحضر الجيش لتحرير سرت، وجاء غرفة عمليات سرت الجفرة، وصول تعزيزات إلى قواتهم وتمركزاتها بانتظار تعليمات القيادات العليا لبدء عملية تحرير سرت بعد وصول كافة التعزيزات والذخائر اللازمة والعتاد اللوجستي.

ومازال المدنيون يتكبدون خسائر في صفوفهم حتى في انسحاب حفتر عبر ألغامه التي تركاها وراءه، وقال المدير المساعد لقسم الأسلحة في هيومن رايتس ووتش مارك هيزناي، إنه لا توجد فائدة عسكرية لزرع هذه الألغام سوى لمعاقبة السكان المدنيين فقط، وذلك في تصريحات لصحيفة لوس أنجلس تايمز الأمريكية.