زرع الألغام.. اتهامات دولية للروس ورايتس ووتش تقول "حفتر يعاقب السكان"

زرع الألغام.. اتهامات دولية للروس ورايتس ووتش تقول “حفتر يعاقب السكان”

قال المدير المساعد لقسم الأسلحة في هيومن رايتس ووتش مارك هيزناي، إنه لا توجد فائدة عسكرية لزرع هذه الألغام سوى لمعاقبة السكان المدنيين فقط، وذلك في تصريحات لصحيفة لوس أنجلس تايمز الأمريكية.

200 ألف نازح مهددون بالموت بسبب الألغام
وأضافت الصحيفة أن أكثر من 200 ألف نازح يواجهون تهديدا جديدا أثناء محاولتهم العودة إلى ديارهم من مئات الألغام، والأجهزة المتفجرة، والأفخاخ والذخائر المتفجرة التي تركت كهدية من مقاتلي حفتر
الصحيفة الأمريكية أوضحت أن سكان جنوب طرابلس يعانون صعوبات في العودة إلى مناطقهم وأبرزها زرع مليشيات حفتر للمتفجرات في بيوتهم.

قوات حفتر وداعش ينتهجان نفس الأسلوب
ليست المرة الأولى التي يرى فيها المحققون هذه التكتيكات كذلك فعل مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية الشيء نفسه في العراق وسوريا، حيث تركوا العديد من العبوات الناسفة التي لا تزال السلطات تكافح من أجل إزالتها بعد سنوات، وذلك في تصريحات المحققين لصحيفة لوس أنجلوس تايمز.

حفتر انتهج نفس الأسلوب حسب الصحيفة فقد أخفى مقاتلوه الألغام وراء الأبواب وفي المرائب وتحت الأسرة والأنقاض وقرب خزانات الغاز وأخرى في دمى الأطفال وغرفهم.

حفتر اعتمد ألغاما روسية في تفخيخ منازل طرابلس
مقاربة أجرتها صحيفة لوس أنجلس بين تكتيك تنظيم الدولة وحفتر في زرع الألغام وأثبتت تشابهها، سوى في جزئية واحدة جوهرية وهي اعتماد التنظيم على قنابل وألغام ذاتية الصنع إلا أن حفتر استعان بأنواع غير معروفة لاستخدامها في ليبيا ويبدو أنها مستوردة مؤخرا إلى حفتر من قبل ممثل خارجي حسب خبراء أسلحة، وهو أسلوب اعتادوا رؤيته في حرب روسيا على أوكرانيا.