"دروب النصر": وصلتنا تعزيزات وننتظر التعليمات لتحرير سرت

“دروب النصر”: وصلتنا تعزيزات وننتظر التعليمات لتحرير سرت

قال الناطق باسم غرفة عمليات سرت الجفرة العقيد عبد الهادي دراه، إن قواتهم عززت من تمركزاتها وتنتظر تعليمات القيادات العليا لبدء عملية تحرير سرت بعد وصول كافة التعزيزات والذخائر اللازمة والعتاد اللوجستي.

وأشار دراه في حديثه لليبيا الأحرار الخميس، إلى أن محاور القتال غربي سرت تشهد حاليا هدوءا حذرا، مؤكدا أن المدفعية الثقيلة استهدفت عدة تمركزات داخل مدينة سرت خلال اليومين الماضيين.

وفي سياق مقارب، بحث رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، مع آمري المناطق العسكرية وآمر غرفة عمليات سرت الجفرة، بحضور وزير الداخلية فتحي باشاغا بحث آخر تطورات سير العمليات العسكرية.

وناقش الاجتماع الذي انعقد الأربعاء بطرابلس، الإجراءات المتخذة لسلامة المدنيين والمنشآت الخاصة والعامة، إضافة إلى مجمل الأوضاع بالمناطق والمدن المحررة والترتيبات الأمنية المعتمدة فيها.

وبسط الجيبش الليبي سيطرته على خط إمداد رئيسي بطول ثلاثمائة وخمسين كيلو متر بين جنوبي وغربي البلاد يستخدم لعام كامل لدعم عدوانها على طرابلس بالمرتزقة والأسلحة والعتاد والوقود.

وأفاد المتحدث باسم الجيش العقيد محمد قنونو الثلاثاء باستهدافهم مراكز لميليشيات حفتر والمرتزقة داخل مدينة سرت، ومواصلتهم التعليمات والضرب بقوة وحزم كل بؤر المتمردين في سرت وفقاً لخطة غرفة العمليات وقيادة العملية.

هذا، وأكد آمر غرفة عمليات تحرير سرت الجفرة العميد إبراهيم بيت المال الاثنين، أن قوات الجيش الليبي أصبحت على بعد كيلومترات من سرت لتحريرها، وأن العملية هي مجرد مسألة وقت، معربا عن أمله أن تجنب مليشيات حفتر أهالي سرت ويلات الحروب، وفق قوله.

وانطلقت في السادس من يونيو عملية تحرير مناطق سرت الجفرة واستطاعت في غضون يومين السيطرة على أكثر من مئة كيلو متر بما فيها الوشكة إلى بوابة الثلاثين.