وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو
وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو

تركيا: مبادرة مصر لإنقاذ حفتر ماتت في مهدها

رفضت تركيا مبادرة مصر وقالت خارجيتها إن مسعى القاهرة لإيقاق إطلاق النار جاء لإنقاذ حفتر وقد “مات في مهده”.

وتساءل وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في تصريح لصحيفة حريت التركية عن “سبب توجه حفتر الآن إلى مصر وإدلائه ببيان مشترك”، مضيفا أن الدعوة لوقف إطلاق النار هي خالصة لإنقاذ حفتر بعد فشله في انتراع طرابلس “ولا يمكننا تصديقها”.

وتابع أن “حفتر تجنب توقيع اتفاقيات التسوية في موسكو وبرلين، بل على العكس زاد من عدوانيته ولم يقترب من التسوية رغم كل هذا الجهد”.

وقال الوزير التركي إنه إذا كان سيجري التوقيع على وقف لإطلاق النار، فإنه ينبغي أن يكون عبر منصة تجمع كل الأطراف معا.

وأكد تشاووش أوغلو، أن المبادرة باطلة بالنسبة لتركيا مشددا على أن أي مبادرة تسوية في ليبيا يجب أن تكون تحت رعاية الأمم المتحدة.

وتابع أن تركيا ستواصل إجراء محادثات مع كل الأطراف للتوصل إلى حل في ليبيا، لكن هذا الحل يتطلب موافقة الطرفين.

وأفاد جاويش أوغلو أن الرئيسين التركي والأميريكي رجب أردوغان ودونالد ترامب عهدا إلى وزراء الخارجية والدفاع وقادة المخابرات والمستشارين الأمنيين في البلدين بحث الخطوات التي يمكن اتخاذها في ليبيا.

وجاء الاثنين عن أردوغان أنه اتفق مع ترامب على “بعض القضايا” المتعلقة بليبيا وأن حكومة الوفاق ستواصل القتال لانتزاع السيطرة على مدينة سرت الساحلية وقاعدة الجفرة الجوية التي تقع على مسافة أبعد إلى الجنوب.