أردوغان: أحفاد عمر المختار هم من ألحقوا الهزيمة بغزاة طرابلس

أردوغان: أحفاد عمر المختار هم من ألحقوا الهزيمة بغزاة طرابلس

قال الرئيس التركي طيب رجب أردوغان إن خطة خليفة حفتر وداعميه لاحتلال طرابلس وليبيا تكللت بالفشل، بعد تمكن قوات حكومة الوفاق من طردهم خارج العاصمة.

وأكد أردوغان في تصريحات عقب اجتماع الحكومة الرئاسية الثلاثاء، وقوف تركيا إلى جانب أحفاد الشهيد عمر المختار في ليبيا الذين ألحقوا الهزيمة على أبواب طرابلس بمن حاولوا احتلال ليبيا عبر مرتزقة جمعوهم من كل حدب وصوب، وفق تعبيره.

وتابع أن بلاده ستسخر كل إمكانياتها وخبراتها لمساعدة الشعب الليبي في مجالات النقل، والطاقة، والدفاع، وتطوير القدرات المؤسسية وغيرها من المجالات حتى يتحقق السلام والاستقرار والعدالة في جميع أنحاء ليبيا.

وقال أردوغان: “آمل أن تكون النتائج التي جرى تحقيقها على الميدان في الفترة الأخيرة هي بشارة بانتصارات ونجاحات أكبر بكثير، سنواصل دعم إخواننا الليبيين حتى يتحقق السلام والاستقرار والعدالة في جميع أنحاء ليبيا”.

وزاد الرئيس التركي أن بلاده ستسخر كل إمكانياتها وخبراتها لمساعدة الشعب الليبي في مجالات النقل، والطاقة، والدفاع، وتطوير القدرات المؤسسية وغيرها من المجالات الذي هو بحاجة إليها.

ولفت أردوغان إلى أن بلاده لا تريد أي توتر في البحر الأبيض المتوسط، ولا رؤية المزيد من الدماء والدموع في ليبيا.

وجاء عن الرئيس التركي أن أنقرة تسعى لتحقيق ليبيا بيئة السلام التي تشتاق إليها، في فترة قصيرة، مشيرا إلى وجوب قبول الجميع عدم إمكانية حل المشكلة في ليبيا عسكريا، وعدم إمكانية شراء إدارة الليبيين بالنفط والدولارات.

وشدد على أن تركيا ليست لها مطامع في أراضي أي دولة ولا في مواردها الطبيعية، مردفا أن أنقرة تريد فقط الأمن والرفاهية لليبيا التي “تربطنا معها روابط صداقة وأخوة قوية منذ قرون”.