الأمم المتحدة تعرض مساعدتها في التحقيق بشأن جثث ترهونة

الأمم المتحدة تعرض مساعدتها في التحقيق بشأن جثث ترهونة

قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، إنهم مستعدون لتقديم المساعدة لحكومة الوفاق للتحقيق بشأن التقارير التي أفادت بالعثور على جثث في مستشفى مدينة ترهونة مؤخرا.

وأشار دوجاريك خلال مؤتمر صحفي عبر دائرة تلفزيونية الإثنين، إلى بيان أصدرته البعثة الأممية للدعم في ليبيا أعربت فيه عن انزعاجها الشديد إزاء اكتشاف تلك الجثث، ودعت الحكومة الليبية إلى إجراء تحقيق سريع ونزيه.

وأكد المتحدث أن الحل السياسي للأزمة الليبية في متناول اليد، وأن بعثة الأمم المتحدة على أهبة الاستعداد، لتسيير عملية سياسية تشمل الجميع، يقودها الليبيون ويمسكون بزمامها، على حد قوله.

وأوضح الاثنين فريق البحث والتقصي بمركز الطب الميداني والدعم تفاصيل العثور على أكثر من مائة جثة في مستشفى ترهونة بعد تحرير المدينة من سيطرة الميليشيات.

وبين الفريق أن 37 جثة من بين الجثث التي عثر عليها كانت في حاوية داخل مستشفى ترهونة ونقلت إلى مصراتة و17 جثة في دار الرحمة بالمستشفى نقلت إلى مستشفى طرابلس الجامعي.

وأشار فريق البحث إلى أن 20 جثة أخرى نقلت إلى مستشفى الحوادث أبوسليم، وسلمت 10 جثث إلى ذويهم مباشرة من مستشفى ترهونة عقب التعرف عليها، إلى جانب 17 جثة لم يجر التعرف عليها، بحسب مركز الطب الميداني.