رفع القوة القاهرة عن صادرات الشرارة والفيل

رفع القوة القاهرة عن صادرات الشرارة والفيل

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط رفعها حالة القوة القاهرة عن صادرات الخام من حقلي الشرارة والفيل، بدءا من يومي الأحد و الاثنين من الشهر الجاري، بعد استئناف إنتاج الخام منهما عقب توقف لأشهر.

وقال رئيس مجلس إدارة المؤسسة، مصطفى صنع، إن المرحلة الأولى من الإنتاج في حقل الفيل ستبدأ بقدرة اثنتي عشر ألف برميل في اليوم، “ومن المتوقع عودة الإنتاج إلى القدرة الكاملة خلال أسبوعين بسبب الاضرار الناتجة عن الاغلاق الطويل جداً”.

وحول مصفاة الزاوية، قال صنع الله إن الخام وصل إلى المصفاة التي ستستأنف عملياتها لإنتاج الوقود للاستخدام المحلي، لترفع بذلك الضغط عن الميزانية المخصصة لاستيراد الوقود من الخارج، منوها إلى أن المؤسسة ستباشرعمليات تصدير النفط الخام في أقرب وقت ممكن.

وأوضحت المؤسسة في بيان لها الأحد أن عودة حقل الفيل سبقتها مفاوضات طويلة لفتح صمام الحمادة الذي جرى إغلاقه بشكل غير قانوني في شهر يناير الماضي ما أدى إلى إيقاف الإنتاج.

وجاء في البيان أن إيقاف الإنتاج نجم عنه إغلاق خزان تبلغ سعته 16 ألف برميل في الحقل بعد منع مليشيات فرق الصيانة التابعة للمؤسسة من إجراء الصيانة.

وقالت المؤسسة يومها إن المرحلة الأولى من الإنتاج سبتدأ بقدرة 30 ألف برميل في اليوم، ومن المتوقع عودة الإنتاج إلى القدرة الكاملة خلال 90 يوما بسبب الأضرار الناتجة عن الإغلاق الطويل جدا، وفق المؤسسة.

يذكر أن الإغلاقات غير القانونية استمرت لمدة 142 يوم وكلفت الخزانة العامة خسائر تقدر قيمتها بحوالي بـ5.2 مليارات دولار أمريكي.