وزير النازحين يطالبهم بعدم العودة لبيوتهم قبل تأمينها

وزير النازحين يطالبهم بعدم العودة لبيوتهم قبل تأمينها

طالب وزير الدولة لشؤون المهجرين والنازحين “يوسف جلاله”، المواطنين بعدم العودة إلى بيوتهم قبل إزالة الألغام ومخلفات الحرب.

وشدد الوزير على عدم العودة قبل الحصول على الإذن من الجهات ذات العلاقة بعد إزالة مخلفات الحرب وإبطال مفعول الألغام من قبل المختصين في الهندسة العسكرية، وتعقيم المنطقة حفاظاً على سلامتهم من الأمراض والأوبئة.

وتفقد جلالة منطقتي “عين زاره، وادي الربيع” للوقوف على حجم الأضرار التي خلفها العدوان على طرابلس بعد دحره من قبل جيش حكومة الوفاق الوطني والقوات المساندة له.

وأشار جلالة إلى وجود كميات كبيرة من مخلفات الحرب التي تشمل القذائف الصاروخية غير المتفجرة، والآليات العسكرية المدمرة والألغام التي زرعت في بيوت المدنيين.

وأوضح الوزير أن العودة ستكون بالتنسيق مع عمداء البلديات ومخاتير المحلات لضمان العودة الآمنة لهم ولذويهم.

وشملت زيارة جلالة منازل المواطنين والمرافق الخدمية العامة والخاصة التي طالها القصف في إطار متابعة سلامة نازحين المناطق التي كانت تحت سيطرة المليشيات طيلة الأشهر، وفق الوزارة.

ولفت الوزارة في حسابها أن عدد النازحين جراء الاشتباكات يقارب ستين ألف أسرة تضم 350 مواطنا نازحا بسبب الحرب غير المبررة تاركين بيوتهم عنوة للنجاة من الموت جراء القصف العشوائي الذي طال أملاكهم.