مؤسسة النفط تعلن عودة إنتاج حقل الشرارة
المؤسسة الوطنية للنفط

مؤسسة النفط تعلن عودة إنتاج حقل الشرارة

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط عودة الإنتاج بحقل الشرارة النفطي الواقع في جنوب ليبيا.

وأوضحت المؤسسة في بيان لها أن عودة الحقل سبقتها مفاوضات طويلة لفتح صمام الحمادة الذي جرى إغلاقه بشكل غير قانوني في شهر يناير الماضي ما أدى إلى إيقاف الإنتاج.

وجاء في البيان أن إيقاف الإنتاج نجم عنه إغلاق خزان تبلغ سعته 16 ألف برميل في الحقل بعد منع مليشيات فرق الصيانة التابعة للمؤسسة من إجراء الصيانة.

وصرح رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله بأن الاقتصاد الليبي عاني بما فيه الكفاية بسبب هذه الإغلاقات غير المشروعة، “و أمامنا الكثير من العمل ونتمنى أن تكون إعادة الإنتاج في حقل الشرارة الخطوة الأولى لإعادة الحياة لقطاع النفط والغاز في ليبيا”.

وأعرب صنع الله عن أملة أن يكون الشرادة بداية لإنقاذ الاقتصاد الليبي من الانهيار في هذه الأوقات العصيبة، شاكرا أعيان مدينة الزنتان ممن ساهموا “بروح وطنية عالية في فتح الصمامات”.

وقالت المؤسسة إن المرحلة الأولى من الإنتاج سبتدأ بقدرة 30 ألف برميل في اليوم، ومن المتوقع عودة الإنتاج إلى القدرة الكاملة خلال 90 يوما بسبب الأضرار الناتجة عن الإغلاق الطويل جدا، وفق المؤسسة.

ويذكر أن الإغلاقات غير القانونية استمرت لمدة 142 يوم وكلفت الخزانة العامة خسائر تقدر قيمتها بحوالي بـ5.2 مليارات دولار أمريكي.