رويترز: في مايو تسارعت حملة تجنيد روسيا للسوريين مع حفتر

رويترز: في مايو تسارعت حملة تجنيد روسيا للسوريين مع حفتر

نقلت رويترز عن خمسة مصادر سورية معارضة ومصدر إقليمي مطلعون، تسارع الحملة الروسية في مايو لتجنيد سوريين للقتال مع حفتر بعد التوقيع على استجلاب مئات المرتزقة.

وأوردت الوكالة عن مصدرين كبيرين بالمعارضة السورية فضلا عن مصدر إقليمي أن شركة واجنر جروب للتعاقدات العسكرية تتولى ترتيب التعاقد تحت إشراف الجيش الروسي.

ويقول مصدر ثالث إن المجندين الجدد هم في إطار دعم روسيا لحفتر، بينهم 300 من منطقة حمص، وفيهم مقاتلون سابقون في الجيش السوري الحر، بحسب أحد مصدري المعارضة البارزين، مضيفا أنه هناك نحو 320 آخرين من الجنوب الغربي.

وقال المصدر الإقليمي إن وتيرة التجنيد زادت مع اشتداد القتال في ليبيا وهدوء الحرب في سوريا.

ووفقًا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يبلغ عن الصراع السوري باستخدام شبكة من المصادر على الأرض، فإنه جرى تجنيد أكثر من 900 سوري من قبل روسيا للقتال في ليبيا في مايو.

وأضافت الوكالة أنه جرى تدريب المقاتلين في قاعدة في حمص قبل التوجه إلى ليبيا، بحسب المصادر التي أشارت إلى رواتب تتراوح بين 1000 دولار إلى 2000 دولار شهريا.

وتضيف رويترز أن عديدا من المتمردين السوريين السابقين بقوا في المناطق التي استعادتها دمشق وحلفاؤها الروس، ووقعوا اتفاقيات تتطلب منهم التعهد بالولاء للدولة، “لكن حياتهم لا تزال مقيدة للغاية وتحت رقابة من قبل السلطات”.