مع قرب تحريرها.. الرئاسي يشكل مجلسا تسييريا لترهونة

مع قرب تحريرها.. الرئاسي يشكل مجلسا تسييريا لترهونة

أصدر المجلس الرئاسي قرارا بتشكيل مجلس تسييري لبلدية ترهونة، وذلك مع اقتراب تحرير المدينة إثر انهيار جميع المحاور والسيطرة على طرابلس بالكامل.

ونص قرار المجلس الرئاسي على ترأس محمد على محمد للمجلس التتسييري لترهونة بعضوية خمسة آخرين بينهم نصر الزغداني ومحمد الهادي الحمادي وعبد العظيم سالم وأبوبكر الحمدي وإسماعيل البركي.

وجاء عن وكيل وزارة الحكم المحلي عبد الباري شنبارو، انطلاق اجتماعات مكثفة منذ بداية هذا الأسبوع بمقر وزارة الحكم المحلي مع أعضاء المجلس التسييري لمدينة ترهونة.

وأوضح شنبارو أن الاجتماعات جرى خلالها توزيع المهام على أعضائة المجلس لإرجاع الخدمات الأساسية للمواطنين بمجرد دخول قوات بركان الغضب للمدينة وتحريرها من مليشيات حفتر.

ولفت وكيل الوزارة أن الاجتماعات جرت بالتنسيق مع نائب ترهونة بمجلس النواب الدكتور أبوبكر سعيد.

وأردف أن الوزارة في تواصل مستمر مع مسؤولين ببعض القطاعات لمدينة ترهونة الذين خرجوا من المدينة وتطمئن المواطنين بأن الخدمات الأساسية ستكون متوفرة ولن يحدث شح في المواد الاساسية كالمحروقات والمواد الغذائية.

وأعلن المتحدث باسم الجيش الليبي عقيد طيار محمد قنونو بسط السيطرة على كامل الحدود الإدارية لمدينة طرابلس الكبرى ومطاردة الفارين من المليشيات فضلا عن محاصرة ترهونة المعقل الأخير لحفتر من أكثر من محور.