باشاغا: بتحرير طرابلس تكسرت أوهام الحالمين بالدكتاتورية

باشاغا: بتحرير طرابلس تكسرت أوهام الحالمين بالدكتاتورية

قال وزير الداخلية فتحي باشاغا إنه ‏بتحرير ‎طرابلس الكبرى، تكسرت أوهام الحالمين بإعادة حكم الديكتاتورية، والحكم الشمولي للفرد.

وجاء في تغريدات للوزير أيضا أن أحلام الطامعين المتدخلين في شؤون دولتنا، تكسرت أيضا بهمم شبابنا وقوات جيشنا الوطني.

وأردف أن الباغي دحر بلا رجعة وإن نهاية التمرد في ‎طرابلس هو بداية النهاية لمشروع الديكتاتورية في كامل ‎ليبيا.

وأهاب الوزير في تغريداته بأهالي المدن المختطفة من هذا المشروع إلى الانتفاض لتجنيب مدنهم الحرب، والعودة لشرعية الدولة.

وأكد باشاغا أن ليبيا لن تكون إلا لجميع الليبيين، “وحربنا بعد التحرير ستكون حرب بناء دولة عدالة، وحرية، وقانون”.

وأفاد باشاغا بأن ‏وزارة الداخلية ستباشر على الفور تأمين المناطق المحررة حديثاً “وأن أبناءكم من الشرطة سينتشرون وفقاً لخطة معدة مسبقاً بعد استلامها من غرفة العمليات العسكرية”.

وأوضح أن الوزارة ستفعل مديريات الأمن ومراكز الشرطة بما يضمن حماية مكتسبات التحرير، وتحقيق الأمن وتطبيق القانون.