مركز الألغام يحذر النازحين من الاستعجال بالعودة لمنازلهم

مركز الألغام يحذر النازحين من الاستعجال بالعودة لمنازلهم

أهاب المركز الليبي للأعمال المتعلقة بالألغام ومخلفات الحروب بوزارة الدفاع بالمواطنين إلى عدم المبادرة والتسرع بالعودة إلى منازلهم.

وأوضح المركز في بيان له أن التمهل ضروري من أجل الحفاظ على سلامتهم من خطر الألغام وفسح المجال لفرق العمل لتأمين العودة الآمنة لاحقا.

وحذر المركز من الانجرار وراء الدعوات التي تشجع على العودة في الوقت الحالي.

وطالب البيان الجهات الأمنية بالتعاون مع الفرق العاملة بقفل كل الممرات والطرق المؤدية إلى الأحياء الملوثة إلى حين تطهيرها.

من جهتها، قالت منظمة هيومن رايتس وواتش إن مليشيات حفتر رفقة مقاتلين أجانب زرعوا ألغاما أرضية مضادة للأفراد وأفخاخا متفجرة أثناء هروبهم من العاصمة طرابلس.

وأوضحت المنظمة في بيان لها الاربعاء أن الألغام المزروعة تهدف إلى قتل أو إلحاق الضرر والعجز بأي شخص يقترب منها وهو أمر محظور بحسب القوانين والأعراف الدولية، مطالبة حفتر بتوجيه المقاتلين الخاضعين له والأجانب المساندين لقواته بالكف عن استخدام هذه الألغام والتخلص من مخزونها.

هذا، وأعطت قوات الجيش الليبي الإذن بعودة النازحين المقيمين في مشروع الهضبة الزراعي، وذلك بعد تفكيك الألغام التي زرعتها مليشيات حفتر في المنطقة.

وقالت الإدارة العامة للأمن المركزي بوسليم، إن العودة ستكون في مناطق جامع السويحلي وما حوله إلى مثلث حي الخلاطات وجزيرة الشريف وما قبلها يمينا ويسارا، والمنازل الواقعة باتجاه طريق المطار إلى سوق أويا وحي الرابش وخلف جامع أبوشعالة بالكامل، إضافة إلى جزيرة الفحم وما حولها وجزيرة الأرصاد وما قبلها يسارا فقط.