بعد احتجاجها على اتهامها بقتل الليبيين.. السني لـ الإمارات: اطلبوا تحقيقا أمميا

بعد احتجاجها على اتهامها بقتل الليبيين.. السني لـ الإمارات: اطلبوا تحقيقا أمميا

قال مندوب ليبيا بالأمم المتحدة الطاهر السني إنه ‏من المضحك أن بعض الدول تحتج على ما ورد في إحاطاته السابقة أمام مجلس الأمن عن تورطها في دعم العدوان وقتل الليبيين.

وأضاف السني في تغريدة له، أنه إن كانت تلك الدول بريئة، “فلماذا لا تطلب تحقيقا مع لجنة الخبراء لرد الاعتبار؟!”.

وتابع السني قائلا: “لم نر نفس الاحتجاج منهم لدى الأمين العام على ما أثبتته التقارير الأممية ولجنة العقوبات بالأدلة والبراهين ضدها”.

واحتجت الإمارات الاثنين لدى مجلس الأمن على كلمة مندوب ليبيا بالأمم المتحدة التي ألقاها في 13 مايو، وزعمت الإمارات أنها لطالما دعمت الأمن والاستقرار وسيادة الدولة في ليبيا.

كما أعربت الإمارات عن “قلقها البالغ” تجاه الاتفاقية المبرمة بين تركيا وحكومة الوفاق وقالت إنها تهدد السلام والاستقرار في ليبيا.

هذا وكان مندوب ليبيا بالأمم المتحدة الطاهر السني قد طالب مجلس الأمن في آخر إحاطاته بعقد جلسة خاصة لوضع حد ووقف هذه التدخلات غير القانونية من قبل دولة الإمارات.

وتابع السني في كلمة أمام مجلس الأمن سابقا، أنه توفر لدى حكومة الوفاق عدد من الأدلة الدامغة ومتطابقة مع تقارير سابقة، لتورط دولة الإمارات في نقل وإرسال الأسلحة والمعدات إلى حفتر ومليشياته.

وأكد السني أن حكومة الوفاق ستشارك الأدلة مع لجنة الخبراء، مشيرا إلى إصرار الإمارات على الانقلاب على سيادة الدولة الليبية وشرعية الحكومة، في خرق جسيم لقرارات مجلس الأمن بالخصوص.